Friday, January 5, 2007,5:32 PM
تــفاصـــيل
1
-
-
-
تحمل مفكرتها الصغيرة ..تمسك بالقلم (الروترنج) الأحمر العزيز -كانت قد أخبرتنى أنه هدية من أبيها ..كانت تحبه
كثيرا - تزم شفتيها الصغيرتين واضعة بينهم طرف القلم ..وتنظر إلى أعلى كعادتها كلما استغرقت فى التفكير
كانت تلك من لحظاتى المفضلة ..حين أنظر إلى وجهها بتمعن ..كانا دوما هناك ..على صفحة وجهها ..غمازتين كعناقيد
العنب ..وحبات اللؤلؤ ..تتسعان ..و تزداد جمالا
تنظر لى عاقدة حاجبيها..ثم تصيح فى غضب طفولى
-
نسيت كنت هكتب إيه ..بتضايق لما بيحصلى كده -
-
-
-
تتسع ابتسامتى لتتحول إلى ضحكة عالية ..تضحك هى الأخرى ضحكتها الرائقة وتنسى غضبها الطفولى تلمع عيناها حين تنظر إلى عينى وتقول
-
بزمتك ..هتلاقى واحدة مجنونة زيى كدة تحبك قد منا بحبك ؟؟ -
مش هلاقى يا حبيبتى ..عمرى مهلاقى -
**********
2
-
-
-
تجلس وحيدة فى غرفتها ..تقرأ كتابا كان قد أهداها إياه ..تمسك بكوب النسكافيه الدافىء بين يديها ..صوت المطر
بالخارج يجعلها ترتجف ..يدفئها النسكافيه حين يختلط بصوت فيروز الدافىء
-
-
شايف البحر شو كبير ..كبر البحر بحبك
شايف السما شو بعيدة ..بعد السما بحبك
كبر البحر ..وبعد السما
بحبك يا حبيبى ..يا حبيبى ..يا حبيبى ..بحبك
-
-
تنظر إلى الكتاب بعينين لا تريا السطور ..وانما تراهما معاٌ ..فى لحظة الاعتراف بحبهما ..تتذكر ارتجاف شفتيه ..وهو
ينطق بالكلمة التى طالما تمنت أن تسمعها منه ...بحبك
-
-
نطرتك انا ..ندهتك انا
رسمتك على المشواير
يا هم العمر ..يا دمع الزهر
يا مواسم العصافير
-
-
يقطع خواطرها رنة الهاتف ..تعلم أنه هو ..ينساب صوته الدافىء
-
ممكن تطلعى البلكونة دلوقتى ؟؟ -
فى ايه يا بنى .. الدنيا بتمطر ..عايزنى اطلع فى البرد ده ؟؟ -
معلش يا حبيبتى ..علشان خاطرى -
-
كانت قد اعتادت على طلباته الغريبة .. ، خرجت إلى الشرفة
ايوة يا سيدى ..ادينى طلعت اهه -
-
بصى تـحت كدة -
-
-
وهناك كان يقف .. وقد ابتل تماما بفعل المطر
-
فاكرة ؟؟ زى النهاردة ..وزى دلوقتى ..قلتلك بحبك -
-
تتمتم فى سعادة لم تشعر بها من قبل
-
.. طبعا فاكرة ..والله بحبك -
-
عارفة جبتلك معايا إيه ؟؟...شوكولاتة جالاكسى -
-
-
-
أحست لحظتها بالدفء ..دفء لم يستطع النسكافيه الساخن ولا صوت فيروز الدافىء أن يمنحاه لها
**********
3
-
-
-
يحمل هو تورتة الشيكولاتة ..بينما تحضر ابنته الصغيرة ذات العشرة أعوام الشمع
يشعل الشمع ..تنظر ابنته الى التورتة ..تتساءل
-
-
احنا بنحتفل بايه يا بابا ؟؟..ده عيد ميلاد مين ؟؟ -
ده عيد ميلاد حبنا ..انا ومامتك يا حبيبتى -
-
-
-
ينظر الى الشمع ..تنساب التفاصيل فى ذاكرته ..تترقرق عيناه بدموع يجاهد ألا تسقط
-
مش هنطفى الشمع يا بابا -
حاضر يا حبيبتى -
-
-
يقطع لها قطعة من التورتة ..تطلب منه أن ينتظر قليلا ..تمسك بقلم روترنج أحمر ..أهداه هو اليها ..تكتب فى مفكرة صغيرة
-
-
النهاردة ..بحتفل انا وبابا بعيد ميلاد حبه ليكى يا ماما ..وحشتينى ..كان نفسى تبقى معانا
-
-
يرى ما كتبت ..تفلت منه دمعة على الرغم منه ..يمسحها بسرعة قبل ان تراها
يبتسم حين يراها تزم شفتيها لتضع بينهم طرف القلم ..تنظر الى اعلى ..وغمازتان كعناقيد العنب ..وحبات اللؤلؤ تتسعان على صفحة وجهها ..لكى تزداد جمالاٌ
تمت
 
posted by zordeak
Permalink ¤