Saturday, January 19, 2008,12:25 AM
سـيـدة الحـكـى
.
.

من اللحظة الأولى تأخذك ملامحها القوية .., تلك التجاعيد التى حفرت طريقها على قسمات وجهها لم تنجح أبداً فى إخفاء ما لعينيها من قوة .., ربما نجحت فقط -تلك التجاعيد - فى اخبارك بأنها قد تخطت الثمانين ببضعة أعوام .., لن تنجح قط فى معرفة عمرها الحقيقى .., فهى ككل النساء -وان أضحت لا تنتمى لعالمهم - تحتفظ بتلك المعلومة معها إلى القبر .. تعتقد أنها ما زالت انثى .. ولن تلومها على ذلك
.
يمكنك ببعض الفراسة أن تكتشف أنها كانت جميلة فى ما مضى .., وقت بعيد ربما .., لو لم تكن ممن يمتلكون الفراسة فبإمكانك النظر إلى الصورة القديمة المعلقة خلفها على الجدار لتجد سيدة جميلة تنظر إليك وبجوارها رجل لا يميزه سوى شاربه الرفيع .., يبدو وجههم خاليا من التعبيرات كعادة الصور القديمة .., ستعرف بعد ذلك أنه كان زوجها قبل أن يمارس هواية الرجال المحببة فى الرحيل وتركها وحيدة .., بالتأكيد أقصد بالرحيل هنا الموت وليس الهروب
.
إذا كنت طفلا صغيرا مثلى لم تتعد عامك العاشر بعد فاعلم أنك ضيفا عزيزا يمكنك القدوم إلى بيتها فى أى وقت .., اعلم أنه بانتظارك الكثير والكثير من قطع الحلوى التى تدخرها خصيصا لك - الكراميلة بطعم الزبد - لا يخلو جيبها منها أبداً .., والكثير والكثير من الحكايات التى تتمنى لو تدفع مصروفك كاملا لسماع بعضها .., اطمئن فهى لن تجعلك تدفع مصروفك .., بل ستعطيك النقود لتشترى لها بعض الأشياء والباقى حلال عليك
.
اذا كنت طفلا صغيرا مثلى فاعلم أن الحكى قد خلق من أجلها .., وأنك اذا ما بدأت هى فى سرد الحكايات ستغيب تماما فى عالم من الطيور التى تتحدث والخيول ذات الأجنحة .., عالم أمنا الغولة والجنيات الساحرات .., عالم ينتصر فيه الخير دوما .., اذا لم تكن تؤمن بالأساطير فلا تأتى ..,اذا لم تكن تؤمن بوجود الجنيات الساحرات وبلاد الواق الواق فلا تأتى .., فنظرة واحدة إلى عينيها حين تحكى وتصبح من أشد المؤمنين .., اذا كنت تخشى هذا فنصيحتى لك .. ألا تأتى
.
تأكد حين تأتى أنك قد تركت آخر خيوط الشمس وراءك .., بعد المغيب تبدأ فى الحكى .., إذا كانت هذه مرتك الأولى فلتجلس اذن على الأريكة المقابلة لها .., لا تجلس على الكرسى فى هذا الركن .., لن يعجبك فعل المسامير فى ملابسك الجديدة .., ولا تجلس - طبعا - على الأريكة بجوارها .., فعندها ستفقد أكبر متعة للحكى .. وهى رؤيتها .., ستجلس اذن أمامها لا يفصلك عنها سوى تلك المنضدة الصغيرة وأدوات صنع القهوة والسبرتاية القديمة .., ستبدأ فى صنع القهوة أولاً .., ومع أول رشفة تبدأ فى الحكى
.
إذا كانت هذه مرتك الأولى فهناك الكثير والكثير مما يجب أن تعرفه عنها .., ربما تحكى هى بعضا منه .., ولكنها لن تحكى كل شىء .., لن تحكى مثلاً أنها تخاف من الموت .., تتعجب أنت الآن .., من هم فى مثل عمرها .., من هم فى مثل وحدتها يتمنون الموت والخلاص من هذه الحياة .., ولكنها أبدا لا تتمنى ذلك .., نضحك جميعا حين يبدأ المنادى بنعى أحدهم .., لا نضحك بالتأكيد لموت أحدهم ولكننا نضحك حين نراها تفعل ما تفعل .., حين نراها تشيح بيدها و تنهر المنادى صائحة بأن ينادى فى مكان آخر .., وكأنما مجرد ذكر الموت أمامها يرعبها .., وحينها تقوم وتغسل وجهها ويدها بالصابون وكأنما تغسل أثر الموت المقترب .., وتتناول قرصا من الأسبرين تخرجه دوما من كيسها الذى لا يخلو منه .., وعندها لا يمكنها اكمال الحكى .., فالمزاج تعكر
.
لن تحكى أبداً سبب وحدتها الآن .., لن تحكى عن أبنائها .., لن تحكى عن تركهم إياها وحيدة .., لن تحكى عن كبيرهم المسافر أبداً ودوماً .., ولا عن صغيرهم الذى لحق به .., لن تحكى عن أحفادها .., تعلم أن لها أحفادا .., ولكنها لم ترهم من قبل .., لن تحكى كل ذلك .., حتى لا تصيبها الغُصّة مرة أخرى .., وتتوقف عن الحكى لأن .. المزاج تعكر .., لن تحكى كل ذلك وبالطبع لن تسألها أنت
.
يمكنك أن تسألها عن ذلك العُقد الذى ترتديه والذى ترفض خلعه أبداً .., حينها ستبتسم كما لم تفعل من قبل .., تسرح قليلاً دون أن تفارقها الابتسامة قبل أن تخبرك عنه .., عن زوجها الراحل .., أو فارسها كما تلقبه .., حبيبها الوحيد فى هذه الحياة وما بعدها أيضاً .., ذلك الحبيب الذى ضحى بالكثير من أجلها .., والذى علمها معنى الحكى .., ستحكى عنه كثيراً .., ربما ستلاحظ تلك الدمعة التى تنسل من بين جفنيها لتعانق ابتسامتها .., وربما لن تلحظها من مرتك الأولى .., عندها إذا نظرت لتلك الصورة القديمة بالأبيض والأسود المعلقة فوقها ستبدو لك مليئة بالحياة .., ولن يبدو وجههم خالياً من التعبيرات كما رأيته أول مرة
.
اذا كنت طفلاً صغيراً مثلى وأردت أن تأتى فلن تُلزمك بشىء .., فقط هى لها رجاء واحد .., أن تأتى كل يوم .., ستعطيك الحلوى كل يوم - الكراميلة بالزبد - المفضلة لك .., ستعطيك النقود ويكون الباقى حلال عليك .., ستعطيك الحكايات كما لم تسمعها من قبل .., وستعطيك عالماً لم تره من قبل .., حيث الخير ينتصر دوماً فى النهاية .., ستعطيك كل شىء .., دون مقابل .., رجاؤها الوحيد .. أن تأتى كل يوم

تمت


 
posted by zordeak
Permalink ¤