Tuesday, March 6, 2007,1:15 AM
اللعنة ..نعم أكرههم
.
.
.
ربما يعتقد البعض منكم أننى أكره الأطفال .., ليس صحيح.. من قال هذا ؟
الحقيقة أننى أحب الأطفال .., ولكن عندما يكونون أطفالاً فعلاً
من قال أن الأشرار الساديين الأوغاد يمكن اعتبارهم أطفالاً ؟ ..من قال أن أطفال هذه الأيام ليسوا وحوشا قادمة من الفضاء هدفهم إقلاقى وجعل حياتى جحيماً ؟ .. من قال أنهم أطفال ؟
.
.
*1*
.
.
يرن جرس الباب .., افتح الباب لأجد ذلك المخلوق الشرير ذو الخمسة أعوام المدعو بابن الجيران .., ينظر لى نظرة بلهاء قائلا : إزيك يا عمو.., ثم يسألنى : فين أختك ؟ . . عايز ألعب معاها
أرد عليه بنظرة حانقة : مش هنا .. فى الدرس ..وبعدين هيا مبتلعبش مع ولاد .., غور يلا
ينظر لى نفس النظرة البلهاء .., ثم وبدون استئذان يدخل إلى البيت .. أغلق الباب وعندما ألتفت لأنظر اليه لا أجده
أين ذهب هذا الأحمق ؟ .., أكتشف بعد قليل أنه داخل حجرتى
أدخل الحجرة .., لأجده واقفا فى المنتصف .., واضعا يديه فى جيب الشورت الأحمر .., ناظرا الى الحجرة باستغراب .., ثم ينهال علي بالأسئلة
عمو .. ايه ده ؟ -ده الدولاب ..ايه معندكوش دولاب
عمو ..ايه ده ؟ - ده الكمبيوتر
عمو.. ايه ده ؟ - ده المكتب .. , هو انا فاضيلك يلا
عمو..ايه ده ؟ - دى فازة.. هكسرها على دماغك لو ممشيتش من قدامى دلوقتى ..يللا يا بابا ..ابقى تعالى بقى .. بتوحشنا
.
.
***************
*2*
.
.
أجلس فى حجرتى .. أمام الكمبيوتر لانهاء بحث مهم
فجأة ينفتح باب الحجرة دون استئذان لأجد هذا الوغد مرة أخرى
أسأله : عايز ايه يا حبيبى .. هيا أوضتى بتعجبك ..كل شوية هتنطلى فيها ؟
ينظر لى باستغراب : عمو ..هو ايه الشراشيب اللى طالعة فى وشك دى ؟
أرد عليه : شراشيب ايه يله .. شايفنى مقشة قدامك ؟ .. دى اسمها دقن يا بابا
يسألنى باستغراب : طب ليه انت ساعات بتكون من غير شراشيب .. وساعات بتكون بشراشيب ؟؟
يبدو أننى سأخنقه الآن : علشان بحلقها يا حبيبى
يمرر يده على ذقنه باستغراب ..ثم يسأل : هوا أنا ليه مش عندى شراشيب ؟
تتسارع ضربات قلبى ..يبدو أننى سأصاب بالشلل الآن : علشان انت لسه صغير يا حبيبى .., وبعدين انت ممكن تحط الجزمة تحت المخدة .. هتصحى تلاقى نفسك بقيت بشراشيب
ينظر لى بانبهار .., ثم يسألنى مرة أخرى : هوا أنت ليه طويل كده .., انا عايز ابقى طويل زيك .., ماما بتقولى انك كنت بتشرب اللبن وانت صغير
أرد عليه : لا لبن ايه وبتاع ايه .., دا انا مكنتش بحبه .., انا كنت باكل أستيكة القلم الرصاص ..علشان كده طولت
ينظر لى بانبهار مرة أخرى : شكرا يا عمو .. انا هعمل زى مقلتلى بالظبط .
.
.
*********************
*3*
.
.
أجلس أمام الكمبيوتر مرة أخرى .., محاولا انهاء ذلك البحث الحقير
ينفتح الباب مرة أخرى .., أعلم انه هو .. بنفس الشورت الأحمر .. ممسكاً فى يده بكيس دوريتوس
يأتى ويجلس بجوارى ثم يقول : عمو .. أنا عايز ألعب كراش
تبدأ أعراض الذبحة الصدرية فى الظهور مرة أخرى : معنديش ألعاب يا حبيبى
يفكر قليلا ثم يسألنى مرة أخرى : عايز أتفرج على كارتون .. شغل ثندريلللا
أخبره :مين ثندريلللا دى .. راحت تدور عالأمير يا حبيبى .. لما ترجع هبقى اندهلك
ينظر نظرة شريرة ثم يقول : طيب شغل هيركولييييز
أخبره مرة أخرى : راح يدور على زينا .. لما يرجع هبقى أندهلك
يهرش فى رأسه قليلا ثم يقول : شغل أى فيلم يا عمو .., شغلى اى حاجة والنبى
ربما لو قتلته الآن لن يلاحظ أحد .., وهنا اتت الفكرة العبقرية
سأقوم بتشغيل الفيلم الفرنسى الممل بدون ترجمة وبدون قصة وبدون أى شىء .. قمة فى الملل .., سيشعر بالملل ويمشى فورا
شغلت الفيلم وجلست بجواره .., مر أكثر من نصف الفيلم .. شعرت بالملل الشديد .., ما هذا ؟ .. ماذا يفعل هؤلاء الحمقى ..هل هذا فيلم لمرضى الشلل الرعاش ؟
أميل عليه .. ثم أسأله باعتبارنا أصدقاء الان : الفيلم غلس مش كده .. زهقت ؟
يرد وهو منتبه تماما للفيلم : ششششششششش .. اسكت يا عمو
سأنتحر الآن .. هذا هو الحل الوحيد .., حاولت التركيز فى الفيلم .., ربما هناك شيئا لم افهمه
سمعت صوت والدته تنادى عليه .., الحمد لله ..سيرحل الان
قلت له : روح كلم مامتك
رد على وهو مازال منتبها : روح قولها بيتفرج عالفيلم
.
.
*******************
*4*
.
.
يأتى هذه المرة مع والدته لزيارتنا .. ممسكا كيس الدوريتوس الذى صرت أكرهه
يجلس بجوارى باعتبارنا أصدقاء .., ثم يبدأ فى الكلام : الله يا عمو
دوريتوس ده جمييل .., بطعم الجبنة .., انت عارف .. لو رحت عند عمو عماد هتلاقى دوريتوس بطعم الفلفل .., مش حلو .., هتلاقى دوريتوس بالجبنة عند عمو عاطف
أفكر فى المكان الوحيد الذى ساشعر فيه بالراحة .. بخلاف المقبرة .., نعم انه الحمام
أذهب الى الحمام مسرعا لاتخلص من هذا الوغد .., بمجرد دخولى .., اجد الطرقات على الباب
أصيح : عايز ايه .. حرام علييك
يرد ببراءة شريرة : عمو .. انا عايز اعمل حمام
افتح الباب وادخله .., وحين اهم بالذهاب .., اجده يقول : عمو ..خليك معايا والنبى .. انا بخاف
يجلس على الحمام .. ثم يبدأ فى الاسئلة الكونية
عمو ..ايه ده ؟ - ده البانيو
عمو ..ايه ده ؟ - ده الدش
سأقتله الان
طراااخ ..بوووم ..طش ...اااااااااااااااه
.
.
************************
*5*
.
.
أجلس لمشاهدة التلفاز .., يأتى ابى من الخارج
يجلس بجوارى .., نشاهد الفيلم سويا
أشعر بالقلق .., أخاف ان يأتى ذلك اللعين مرة أخرى
فجأة .. , يخرج ابى كيساً للدوريتوس .., يبدأ فى أكل الدوريتوس
أتشاغل عنه بمشاهدة الفيلم .., يبدأ فى الكلام : الله .., دوريتوس بالجبنة ده جميل يا أحمد
أرد باقتضاب : ماشى يا عم .. عارف
يكمل كلامه : انت عارف .., أنا رحت عند عماد .. لقيته بالفلفل .., مرضيتش أجيب .., رحت عند عاطف بقى لقيته بالجبنة .., فجبته .., متاخد تروح تجيبلك واحد
أصرخ قائلا : مش عاااااااااااايز ..مش عااااااااااااااااااااااايز
ينظر لى ابى باستغراب .., ثم يكمل أكل الدوريتوس باستمتاع
.
.
تمت
 
posted by zordeak
Permalink ¤